اليوم : الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 - 1:33
موقع سوس سبور

تلكؤ جامعة كرة القدم في الحسم يتسبب في تسجيل الاعتذار الثاني لأيت ملول

شهد الملعب البلدي لمدينة ايت ملول بعد زوال يوم الاحد الماضي فصلا جديدا من فصول الصراع حول من له الأحقية في تمثيل فريق الاتحاد الرياضي البلدي لأيت ملول لكرة القدم النسوية بين فريق تمثله الرئيسة السابقة للفرع فاضمة أوهال والتي عقدت جمعا عاما لتجديد الفرع تحت رئاستها ، وفريق تسيره الرئيسة المنتدبة من قبل المكتب المديري للنادي حاليا أمينة بيسي تطبيقا للقانون الجديد الذي صادق عليه الجمع العام الاسثنائي للنادي.

فبرسم الدورة الأولى من بطولة القسم الأول لكرة القدم النسوية حضر فريقان يمثلان اتحاد ايت ملول بلاعبات لم تمنحهن الجامعة بعد الرخص الرسمية للموسم الحالي ، ولاعبات فريق أمجاد تارودانت ويحملن رخص اللاعب من الجامعة ، وأمام الحكام والمندوب تقدم فريقين يمثلان اتحاد أيت ملول بلاعبات يحملن البطائق الوطنية ، وهو مادفع بالحكم الى تطبيق القانون وملئ ورقة التحكيم تحمل أسماء لاعبات أمجاد تارودانت مع ترك مكان فريق اتحاد ايت ملول فارغا واعباره معتذرا عن اللقاء تماما كما وقع في إقصائيات كأس العرش ،فمن يتحمل المسؤولية في هذه المهزلة ؟

جزء كبير من المسؤولية تتحملها الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم التي منحت جميع الأندية رخص اللاعب الرسمية للاعبات برسم الموسم الحالي واستثنت فريق اتحاد ايت ملول بالرغم من الاجتماعات التي عقدت بالجامعة للنظر في تنازع الطرفين وانتقال لجنة خاصة من الرباط لأيت ملول للنظر في هذه القضية ، ويبدو أن تلكؤ الجامعة في اتخاد القرار مرده الى انتقال النزاع بين الطرفين الى ردهات المحاكم حيث يتابع المكتب المديري الحالي لليوسمام فريق فاضمة أوهال باستعمال إسم النادي بدون موجب حق ، وهو ما ينتظر أن تبث فيه المحكمة قريبا .

ترك الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *